الاثنين، 7 أبريل، 2008

التواجد في الشارع من أكبر مكاسب الإخوان

التواجد في الشارع من أكبر مكاسب الإخوان

بقلم/ وصفي عاشور أبو زيد

من المعروف لدي الإخوان والمشهور من أدبياتهم أن مجلس الشعب أداة من الأدوات في الإصلاح, ووسيلة من الوسائل في نشر الدعوة ومحاربة الفساد وإقامة كلمة الحق, وليس هناك ما يدل في أدبياتهم وتصريح قادتهم أن دخول البرلمان يعد هدفًا بحد ذاته.ومثل ذلك دخولهم الاتحادات الطلابية والنقابات المهنية والمجالس المحلية وغير ذلك من نشاطات تصب كلها في خانة الوسائل والأدوات التي تعمل علي توسيع نشر الدعوة, وإرساء معالم الإصلاح.وفي الأسابيع الماضية استطاع الإخوان -بما لم يسبق له مثيل- أن يحدثوا زلزلة في الشارع المصري, ودويًا هائلاً عامًا بين الشعب المصري كله عن طريق المسيرات الحاشدة التي قُدرت بالآلاف, والمؤتمرات الانتخابية الجامعة التي عقدها مرشحوهم من أجل الدعاية لبرنامجهم الانتخابي الذي أُعلن طرف كبير منه في مبادرة الإصلاح التي أطلقها المرشد العام للإخوان بنقابة الصحفيين في مارس 2004م.وقد قام مرشحو الإخوان -إضافة للمسيرات والمؤتمرات- بإجراء العديد من الاتصالات الفردية بآلاف المواطنين من أجل عرض برنامج الإخوان عليهم, وحثهم علي الإدلاء بأصواتهم واختيار الأصلح.يضاف إلي ذلك طواف مرشحي الإخوان ومناصريهم علي كبراء العائلات وذوي التأثير في الدوائر التي ترشحوا فيها, وعقد زيارات ولقاءات في بيوتهم من أجل تعريف جموع الشعب أفرادًا وعائلات ببرامج الإخوان ومنهجهم في الإصلاح.وبهذا يصعب علي أي مراقب أو متابع أن يستثني فردًا من الأفراد القاطنين بدوائر ترشح فيها رجال الإخوان لم يصله صوت الإخوان, أو لم ير مسيراتهم وجموعهم, أو لم يسمع هتافاتهم وأصواتهم.وفي تقديري: إنه لو لم يتحقق للإخوان المسلمين من هذه الانطلاقة التي ضمن سلامتها -في معظم الأحيان- ما تمتع به المجتمع من حرية نسبية في الأسابيع الماضية, وحيادية للجهات الأمنية.. لو لم يتحقق لهم سوي هذا الانتشار والتغلغل في أوساط المجتمع وتسميع كل الشعب بأهداف الإخوان واكتساب الشرعية والشعبية من الشعب, وهذا التعاطف الهائل والتجاوب الكبير من أبنائه تجاه المرشحين وجماهيرهم, لكفاهم ذلك دون دخولهم في هذا المجلس وحصولهم علي عدد كبير من المقاعد فيه.وما من شك أن هذا الانتشار كان في تقدير الإخوان وهم ينطلقون في هذه الحركة, لا يقل تقديرًا -بل يزيد- عن حرصهم علي مقاعد في البرلمان من أجل توصيل كلمتهم ومحاربة الفساد ونشر مبادئ الإصلاح» لأن هذه الحركة التي سمع بها الجميع ورآها تعتبر من أكبر مكاسب الإخوان في هذه الفترة إن لم تكن أكبرها علي الإطلاق.
جردية آفاق عربية العدد 736 . بتاريخ: 24/11/2005م

ليست هناك تعليقات: