الثلاثاء، 10 فبراير، 2009

بيان إلى الأمة الإسلامية من تلاميذ الإمام القرضاوي ومحبيه

بيان إلى الأمة الإسلامية
من تلاميذ الإمام القرضاوي ومحبيه
نحمد الله حمدا يدفع به عنا النقم، ونستجلب به منه النعم، ونصلي ونسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأحبابه وآل بيته وسلم تسليما كثيرا، وبعد،،
على الرغم من قناعتنا بأن طبيعة الظرف الحضاري العصيب الذي تمر به الأمة المسلمة تفرض على التيارات والمذاهب والمدارس التي يجمعها عنوان الأمة كافة أن تأوي إلى خندقٍ واحدٍ من منطلق المسئولية الأخلاقية عن أُمَّةٍ تواجهها التحديات وتتهددها المكائد والمؤامرات!... غير أنه قد ساءتنا- نحن أبناء وتلاميذ العلامة الشيخ يوسف القرضاوي- تلك التصريحات التي دَوّت بها المراجع الشيعية، وطيّرتها وكالة الأنباء الإيرانية "مهر"، والتي افتأتت على الشيخ فنالت من شخصه تجريحًا وتلفيقًا وتزويرًا... حتى لقد تجاوزت التطاولات حدود اللياقة والذوق الإنساني السليم!...
كما وأننا نعرب بكل استياءٍ عن دهشتنا واستنكارنا إزاء مطالبة بعض الشيعة في قطر بطرد الشيخ القرضاوي من البلاد، وسحب الجنسية منه باعتباره ـ على حَدِّ زعمهم- لا يستحقها!!.. بل ذهب الافتئات على الرجل إلى درجة المطالبة بالحجر عليه!.. هذا فضلاً عن اللمز والتعريض بالشيخ بطريقةٍ تنال من تاريخه الأبيض الناصع، وسيرته الزكيِّة الطاهرة الشريفة!!... هذا الشيخ الذي عاش طول عمره مرابطًا على ثغور الإسلام وقد أفنى عمره كُلَّه في خدمة عقيدة التوحيد وأمة الإسلام... رافعًا لواء الوحدة والتآلف، شاهرًا سيف الحق والعدل في وجه كُلِّ مغرضٍ متآمرٍ مُفْـترٍ، رافعا علم الوحدة.. صادعًا بقول الحق... مُتَمَثّلاً الموقف الوسطيّ المسئول... نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدًا؛
وإننا لنعتقد أنه لَمّا كان الإمام القرضاوي عالما وفقيهًا ومفكّرًا... وَلَمّا كانت مواقفه أمْضى أثرًا في ذاكرة الأمة، وما يزال صدى صوته ورنين خُطَبَهِ وهدير كلماته يسري في أعماق الأمة وضمير شعوبها فيوقظها من سباتها ويجعلها أكثر تهيؤًا لما خلقها الله لأجله... لما كان كذلك ـ ولم يزل ـ لم يكن غريبا أن يكون مستوى الهجوم عليه بهذه الحِـدَّةِ والضراوة والشراسة التي لم تراعِ في الرجل مقامًا ولا تاريخًا ولا علمًا!....
ونحن إذ نسمع ونرى ونتابع موجات تلك الردود العنيفة غير المُبَرَّرَةِ من مراجع وآيات كنا نظن أنها تمثل تيار الوسطية في المذهب الشيعي!؛ لَنُحَيّي في الشيخ الجليل بيانه الناصع الذي جاء معتدلا، ونطق بالوسطية... تلك الوسطية التي مَثـارَ نقمة وغضب علماء آخرين من أهل السنة... بحجّةِ أن الشيخ اقتصر في بيانه على وصفهم غلاة الشيعة بـ« المبتدعة»، وإلى هؤلاء المُجَرِّحين والمتجاوزين:
إن المسيء إذا جاريتهُ أبداً بفعلهِ زدتهُ في غيهِ شططــا
العفو أحسنُ ما يُجزى المسيء بهِ يُهينهُ أو يُريهِ أنه سقطـا

هذا بيانٌ نعلي به أصواتنا، ونرفع بها عقيرتنا متآزرين مع الحق الذي نعتقد انه الوسط العدل... متضامنين مع شيخنا الإمام، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون..
الموقعــــون:
م
الاسم
الوظيفة
بلد الإقامة
1
محمد إبراهيم زيدان
رئيس تحرير موقع إسلام أونلاين القسم الإنجليزي
مصر
2
مسعود صبري إبراهيم
باحث شرعي
الكويت
3
وصفي عاشور أبو زيد
باحث شرعي
الكويت
4
حاتم عبد العظيم أبو الحسب
باحث شرعي
مصر
5
أكرم عبد الستار كساب
باحث شرعي
قطر
6
إسماعيل الكبيسي
باحث شرعي
الكويت
7
رجب أبو مليح محمد
باحث شرعي
مصر
8
وليد محمد عبد الفتاح أبو النجا

باحث شرعي
قطر
9
عمار صالح عمار

مدرس علوم شرعية

قطر
10
عصام حلمي تليمة
باحث شرعي
قطر
11
عمرو عبد الكريم
باحث شرعي
الكويت
12
إبراهيم أحمد مهنا
باحث شرعي
الكويت
13
مثنى أمين الكردستاني
باحث شرعي
الكويت
14
محمود الصيفي
باحث في الشريعة الإسلامية
هولندا
15
عطية فتحي الويشي
باحث في التاريخ والحضارة الإسلامية
الكويت
16
المختار لحمر

باحث شرعي
قطر
17
عبد السلام حسن قنديل

إمام وخطيب
قطر
18
محمد مرسي محمد

إمام وخطيب
قطر
19
سليمان عبد الفتاح السكرمي

إمام وخطيب
قطر
20
محمد بن الحسين السليماني

أستاذ العلوم الإسلامية
روما، إيطاليا
21
محمد عزير شمس

متخصص في نشر تراث ابن تيمية
الهند
22
حامد العطار
باحث شرعي
مصر
23
إسلام عبد العزيز فرحات
باحث شرعي
مصر
24
عصام الشعار
باحث شرعي
مصر
25
د. محمد سعدي
باحث شرعي
مصر
26
د. نوار بن الشلي
باحث شرعي
الجزائر
27
أشرف عبد الله برعي
باحث شرعي
السعودية
28
د. مصطفى شيخ ياحي
باحث شرعي
الكويت
29
شاهد جنيد
نائب رئيس الجامعة السلفية
بنارس بالهند
30
عبد الله سعودي
الأمين العام للجامعة السلفية
بنارس بالهند
31
أصغر علي إمام
أمين عام جمعية أهل الحديث
الهند
32
د. أحمد الريسوني
الخبير الأول في مجمع الفقه الإسلامي
السعودية
33
د. محمد الروكي
خبير أول في معلمة القواعد الفقهية
السعودية
34
د. عبد الرحمن البر
أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر
مصر
35
د. عبد الرحمن الكيلاني
خبير أول في معلمة القواعد الفقهية
السعودية
36
قاسم علي سعد
أستاذ بجامعة الشارقة
الإمارات
37
عواد الخلف
أستاذ بجامعة الشارقة
الإمارات
38
عائشة بنت الحسين السليماني
الأستاذة بجامعة الطائف
السعودية
39
فاتن حلواني
أستاذة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة
السعودية
40
الحبيب اللمسي
صاحب دار الغرب الإسلامي، بيروت
لبنان
41



42



نشرته جريدة المصريون الإليكترونية

ليست هناك تعليقات: