الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

باحث إخواني يدعو للسماح بالتبشير بالمسيحية في المجتمعات الإسلامية


العريان رفض التعقيب لأنه "لا يعلم ما إذا كان ينتمي للإخوان أم لا".. باحث إخواني يدعو للسماح بالتبشير بالمسيحية في المجتمعات الإسلامية
كتب أحمد عثمان وفتحي مجدي (المصريون) : بتاريخ 20 - 10 - 2008
طالب باحث ينتمي لجماعة "الإخوان المسلمين" بحرية السماح للكنائس والمنظمات التبشيرية المختلفة بالدعوة إلى المسيحية في أوساط المجتمعات المسلمة، وذلك بعد أيام من طلب الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، بأن تسمح الدولة في مصر للمسلمين الراغبين في التحول إلى المسيحية بحرية العبادة.وقال وصفي عاشور أبو زيد، إنه لا مانع من أن يدعو النصارى إلى دينهم في مجتمع المسلمين؛ لأن هذا ما يكفله مبدأ الحرية الدينية، على حد قوله في كتاب صدر مؤخرا عن مكتبة دار السلام بالقاهرة. ودافع الباحث في رأيه المثير للجدل عن حق غير المسلمين في حرية الدعوة إلى دينهم ما لم يؤد ذلك إلى إثارة الفتن والفوضى في المجتمع، كما أن للمسلم الحق في الدعوة لدينه، وفق الضابط نفسه.وأشار أيضا إلى أن القول بالحرية الدينية يقتضي ألا نكره غير المسلمين بالدخول في الإسلام، وأن يترك لغير المسلمين حرية تأدية شعائرهم.من جانبه، رفض الدكتور عصام العريان القيادي الإخواني البارز التعقيب على دعوة الباحث بالسماح للأقباط في مصر بالتبشير انطلاقا من مبدأ الحرية الدينية، مبررا ذلك بأنه لا يعلم ما إذا كان ينتمي لـ "الإخوان" أم لا، وأوضح أن الرد على مثل هذا البحث يحتاج لقراءته أولا قبل الحكم أو التعقيب عليه.

ليست هناك تعليقات: