الأحد، 20 يوليو، 2008

رسالة إلى وزارة الداخلية المصرية


رسالة إلى وزارة الداخلية المصرية
وصفي عاشور أبو زيدـ مصر
7/24/2005 1:41:00 AM
لا يشك عاقل في أن ما وقع من أحداث دامية في شرم الشيخ ينافي مبادئ الإسلام بل ينافي كل الأديان، ولا يقره قانون، ولا يرضى به عقل أو منطق سليم، ومن هنا انهالت الاستنكارات من هيئات متعددة محلية ودولية تستنكر هذا الأمر بشدة وبقوة.وإني بعد هذه المقدمة أود أن أوجه رسالة لوزارة الداخلية المصرية مفادها: أنني أتمنى ألا يكون طول الوقت وإلحاحه عليها مع عدم وصولها إلى نتائج دافعا لها لإظهار أي مجرمين في محاولة منها لإظهار البسالة والقوة، والنشاط في العمل، والجودة في الأداء؛ لأننا إذ نستنكر ما وقع كما استنكرته وزارة الداخلية نفسها، نستنكر أيضا أن تتهم الوزارة أحدا اتهاما ظالما في غير محله خوفا من مرور الوقت دون الوصول لمرتكبي الحادث، وأحداث سبتمبر لا يزال حولها خلاف فيما يتصل بمرتكبيها.هذا ملمح، والملمح الآخر هو أن تقوم الوزارة بتوجيه الاتهام إلى الجماعات الإسلامية والأحزاب المعارضة، وحركات المجتمع المدني التي ظهرت ضمن المعارضة مؤخرا ، في محاولة للفتك بها، وتذرعا للخلاص منها وإيداعها السجون والمعتقلات، على الأقل بحجة التحقيق أو بوجود شبهات حول هذه الأشخاص فيما يخص حادث شرم الشيخ.ولعلنا لم ننس ما حدث عقب تفجيرات طابا، فلا يزال حتى هذه اللحظة مواطنون من أبناء الشعب المصري في السجون على ذمة هذه القضية لم يروا النور حتى الآن.أكرر مرة أخرى وأهيب بوزارة الداخلية ألا تتعجل النتائج بل عليها بالتريث حتى تستطيع الوصول إلى نتيجة حقيقية بعيدا عن الإفراط والتفريط، وبعيدا عن الظلم والإرهاب الذي نستنكره جميعا؛ حتى لا تكون الوزارة سببا من أسباب وجود الإرهاب إن هي لم تصل لنتائج حقيقية.ومما يحفز الوزارة نحو ذلك أننا أصبحنا نعيش في عصر بات قرية صغيرة، وامتلأ بوسائل الإعلام الرصينة والقوية، والتي لا يمكن أبدا أن تصدق تصريحات أو نتائج ما بسهولة.وأحب أن أشير في ختام مقالي إلى أمر مهم، وهو أن كل ما يشغل إعلام مصر الآن هو كيف نواجه الإرهاب، واستنكار الحادث، ولابد من تتبع الإرهابيين، ولابد من القضاء عليهم.وكنت أتمنى من إعلامنا أن يركز على أسباب هذا الإرهاب، وما هي العوامل التي سببت ظهوره ووجوده في بلد آمن كمصر، فماذا يغني حربنا للإرهاب إذا لم نعالجه من الجذور؟ فلابد أن نبحث في أصول الأشياء لا فروعها، وأن نعالج المرض علاجا صحيحا لا أن نزيده اشتعالا وانتشارا، وحفظ الله مصر وجعلها بلدا آمنا.
wasfy75@gawab,com
http://www.shbabmisr.com/?xpage=view&EgyxpID=476

تعليقات على الموضوع
لك الله يامصر
محمدعلاءالدين على
7/24/2005 3:46:00 PM
لاتعليق عندى سوى ان اقــــوللك الله يامصرناالحبيبة حفظك الله ورعاكى من كيد الذين يتربصون بكواخيرا الله يرعاكى يامصرمواطن مصرى
الإرهاب بين التحرير والاجتزاء
أبو إسلام
7/24/2005 5:19:00 PM
الإرهاب بين التحرير .. أي تحرير المصطلح لأنه سواء على المستوى المحلي والمستوى العالمي يهرب الجميع من تحديد المقصود بالإرهاب والسعي القسري لتعميم المصطلحمحليًا ليكون العصا السحرية لمواجهة المعارضين وتجميد الأوضاع وبقاء جماعات المصالح الطفيلية التي تنهش جسد الوطنعالميًا لمحاربة المقاومة المشروعة وغض الطرف عن أسبابه وخاصة استباحة الأمة من خلال الضغطعلى الحكومات العربية لتكون المحلل لاستباحة عرض الأمة أو الاحتلال الصارخ في العراق وفلسطين وغيرهماالاجتزاء في الحل الأمنيالذي لم يجلب على المستوى المحلي إلا إلى تصدع الجدار الوطني وتطوير وسائل الإرهاب وزيادة غموضهعالميًا بما يسمى الحرب على الإرهاب التي كانت السبب الرئيسي لتزايده وتعاظمه بل وعو لمته
صدقت
عادل
7/24/2005 5:21:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهصدقتي استاذ وصفي في ملاحظاتك وتلميحاتك والتي نأمل أن تكون ليس فقط رسالة لمصر وإنما لكل الدول التي ابتليت بهذه العمليات التي أصبحت تأخذا لباسا إسلاميا وهو منها بريء..ابريطانيا هي الاخرى في محك أن يفوتها الوقت دون ان تسند التفجيرات لمنفذ ..وهو ما لاحظناه من مقتل البرازيلي ذو الملامح الاسيوية مؤخرا ..نتمنى ان يتسم المسؤولون بالمسؤولية الحقيقية وعدم التسرع لإيجاد أقرب شماعة يعلقون عليها فشل سياساتهم الحقيقية .عادل اقليعيالمغرب
ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين
عمرو يوسف
7/24/2005 5:29:00 PM
حسبي الله ونعم الوكيل
على من تتلو مزاميرك يا داوود !!!
خالد أبو هرج
7/24/2005 7:14:00 PM
أخى الكريم وصفى وانا أقرأ مقالك الأن أسمع الأخبار تقول إن السلطات المصرية اعتقلت عشرات الأشخاص على خلفية تفجيرات شرم الشيخ . فعقلية رجل الأمن المصرى من القيادة إلى الجنود عقلية جامدة" أنا عبد المأمور "وهم رافد من الحزب الوطنى الذى يتحكم فى البلد منذ سنين طويلة وللأسف لا يتعظوا من الأحداث المتلازمة مثلاً ما حدث فى لندن.وكيف يتعامل البوليس الإنجليزى مع الموقف ومع هذا لايجب أن نيأس ونبلغ الرسالة وياريت ترسل هذا المقال إلى الجرائد القومية .. وقلبى معاك
فين الحقيقة ياعالم ؟
محمد فتح الله ابراهيم ـ مصر
7/24/2005 7:38:00 PM
الحقيقة فين يا شباب مصر ؟؟؟؟؟مين اللى عمل كده فى بلادى؟مين اللى عمل كده فى اقتصادى؟مين اللى عمل كده فى امانى؟مين اللى عمل كده فى اهلى واخواتى؟مين اللى عمل كده فى فى ضيوفى ؟ليه عايز يقتل حياتى؟؟؟؟؟انا شاب مصرى عايز اعرف ايه زنبى على شان يحصل كل ده لبلدى و مستقبلى ؟عايز الرد ارجوكم فهمونى انا ذنبى ايهحسبي الله ونعم الوكيلحسبي الله ونعم الوكيلحسبي الله ونعم الوكيل
ذنبك أنك مصري يا أخ محمد
عبد السلام مجاهد ـ مصر
7/25/2005 12:22:00 PM
الأخ محمد فتح الله يسأل: ما ذنبه فيما حدث لبلده؟ وأقول له يا أخ محمد ذنبك أنك تعيش في مصر، الدولة البوليسية التي تترك المفسدين والسارقين الذين نهبوا خيرات مصر وعبثوا بمقدراتها وثروتها، وتترك هذه الأحداث الدامية تحدث في كل مكان، ذنبك أنك في بلد تحارب الشرفاء والأحرار، وتترك الحرامية والذين باعوا مصر بأبخس الأثمان، ذنبك أنك في مصر التي تنفذ ما تمليه عليه أمريكا بالحرف الواحد، وتستجدي رضا إسرائيل ومخابراتها وموسادها الذي ليس بعيدا عن هذه الأحداث.أقول لك: ما دمت تعيش في مصر فلا تتعجب من شيء، ولا تأسف لشيء ما دمنا محكومين بقانون الطوارئ، وما دمنا في ظل حكم طغمة لا تريد أن تترك الكرسي إلا إلى القبر، والله حسبنا جميعا ونعم الوكيل، وإليه المشتكى

ليست هناك تعليقات: